الرئيسيةالاعلاناتبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 بعد مدائن صالح طريف الدرعية تتدخل العالمية في قائمه التراث العالمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريماس
مشرفه
مشرفه
avatar




عدد المساهمات : 57
نقاط : 193
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: بعد مدائن صالح طريف الدرعية تتدخل العالمية في قائمه التراث العالمي   الإثنين أغسطس 02, 2010 4:38 pm

دخل موقع حي طريف في الدرعية التاريخية في قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو، ليكون بذلك الموقع التراثي السعودي الثاني الذي يتم تسجيله في قائمة التراث بعد اعتماد تسجيل موقع الحجر (مدائن صالح) للقائمة في 2008، كما أن الهيئة تعمل حاليا على تقديم ملف ترشيح جدة التاريخية، وهي حاليا في انتظار النظر فيه في الدورة المقبلة للجنة التراث العالمي. وفي هذا السياق، أكد لـ"الاقتصادية" الدكتور حسين أبو الحسن مساعد نائب رئيس الهيئة للآثار والمتاحف، أنه صدر في 1427هـ موافقة المقام السامي على استكمال إجراءات تسجيل ثلاثة مواقع من المملكة في قائمة التراث العالمي وهي مدائن صالح، وحي طريف في الدرعية، ومدينة جدة التاريخية، وفي العام نفسه قدمت الهيئة العامة للسياحة والآثار القائمة الأولية للمواقع لليونيسكو، وتبعها تقديم ملفات ترشيح مدائن صالح التي تم تسجيلها ضمن قائمة التراث العالمي في 2008، كما تم تقديم ترشيح ملف حي طريف في الدرعية في بداية 1430هـ. وأشار أبو الحسن إلى أن ملف ترشيح حي طريف أحيل للمنظمة العالمية لصون المواقع التراثية icomos، وذلك لمرجعة الملف وتقييم الموقع في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي، حيث زار خبير دولي من المنظمة العالمية لصون المواقع التراثية موقع حي طريف لتقييم الموقع، وأعد تقريرا تم رفعه إلى مركز التراث العالمي في منظمة اليونسكو. وتابع أبو الحسن:" مركز التراث العالمي قام بدراسة التقرير والتشاور مع الهيئة في الملاحظات الواردة، حيث عرض الموضوع في اجتماع لجنة التراث العالمي المنعقدة في البرازيل وفي ضوئه اتخذ قرار اعتماد موقع طريف كموقع تراث عالمي، مشيرا إلى أنه تم تقديم ملف ترشيح جدة التاريخية وجاري العمل على تنسيق زيارة ممثل (Icomos) لتقييم الموقع.

وتعتبر الدرعية التاريخية واحة من واحات وادي حنيفة استقطبت الاستقرار الحضري منذ أقدم العصور، وتحتل منطقة انعطاف وادي حنيفة مكونة منطقة العوجاء الاسم التقليدي الذي عرفت به الدرعية، كما تتميز الدرعية بالمظاهر الطبيعية الجميلة كالروافد والشعاب والأراضي الخصبة وكلها معالم خلابة من التراث البيئي الذي يرتبط بتجربة الإنسان الحضارية في الاستقرار والبناء والتعمير، ويظهر المنجز الحضري في الدور السكنية وأنظمة الري والقنوات والأنفاق والقرى الزراعية في الدرعية ومحيطها الجغرافي. والدرعية اسم مكان نسب إلى أهله، فهي حصن الدروع، والدروع قبيلة استوطنت وادي حنيفة وحكمت حجر والجزعة، ودعا أحد حكامها " ابن درع" ابن عمه مانع المريدي- من عشيرة المردة من بني حنيفة، للقدوم من عروض نجد شرق الجزيرة إلى مرابع وادي حنيفة، وسكن القادمون ما بين غصيبة والمليبيد، وبتاريخ قدومهم يؤرخ لتأسيس الدرعية عام 850هـ/1446م. وسرعان ما احتلت الدرعية الصدارة على الطريق التجاري من شرق الجزيرة إلى غربها، إضافة إلى تحكمها في طريق الحج إلى مكة المكرمة، فامتد سلطانها على عدد من قرى وادي حنيفة وبلغ نفوذها إلى ضرماء في الجهة الغربية من جبل طويق وإلى أبي الكباش شمال الدرعية. وبظهور دعوة الإصلاح في ربوعها- بعد أن احتضن حاكمها الأمام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى (1157-1233هـ/1788-1818م) دعوة الأمام المجدد الشيخ محمد بن عبد الوهاب - بدأت صفحة جديدة في تاريخ الدرعية، حيث أصبحت أقوى مدينة في بلاد نجد تحمل رسالة الإصلاح وتحقق كثير من النجاحات وقوى مركزها السياسي والعسكري والديني وتدفقت عليها الثروة، وتقاطر التجار على أسواقها وغدت منارة للعلم والتعليم وتوافد عليها طلبة العلم من جميع الأقطار. واشتهر أئمة الدولة السعودية الأولى بالعلم والعدل والحزم والالتزام بالقيم الدينية والتمسك بروح العقيدة الإسلامية والعادات والتقاليد الحميدة، فاستتب الأمن وعاش الناس مطمئنين في حياتهم وآمنين على أرواحهم وأملاكهم وتجارتهم، وخضعت لنفوذ الدرعية معظم أجزاء جزيرة العرب، وشملت بلاد العارض والأحساء والقصيم وجبل شمر ومكة والمدينة والحجاز وجنوب الطائف وأراضي تهامة اليمن. وضمن اهتمام الدولة بالدرعية التاريخية صدر الأمر السامي رقم 528/م وتاريخ 17/6/1429هـ بالموافقة على أن تتولى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض مسؤولية تطوير الدرعية عبر لجنة عليا برئاسة الأمير سلمان بن عبد العزيز وعضوية عدد من المسؤولين في الجهات ذات العلاقة.

ويشمل برنامج تطوير الدرعية التاريخية القرى والأحياء في الضفة الشرقية من الوادي ومنها غصيبة والظهرة والظويهرة والبجيري والمليبيد، و في الضفة الغربية حي الطريف وما يتصل به من روافد الوادي وشعابه، ويشمل النطاق الجغرافي حدود الدرعية في أوج ازدهارها في عهد الدولة السعودية الأولى، ويتم العمل في تنفيذ هذا المشروع بالشراكة من الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض والهيئة العامة للسياحة والآثار ومحافظة الدرعية وبلدتها. وفي تاريخ 19/7/1427هـ صدر الأمر السامي رقم (5455/م ب) القاضي بتكليف الهيئة العامة للسياحة والآثار بالعمل على تسجيل موقع حي طريف في الدرعية ضمن قائمة التراث العالمي لدى اليونسكو، حيث قدمت الهيئة موقع حي طريفة في الدرعية ضمن القائمة الأولية للمواقع المراد تسجيلها في قائمة التراث العالمي بتاريخ 24/9/1427هـ الموافق 16/10/2006.

ورفعت الهيئة ملف ترشيح الموقع للتسجيل وخطة الإدارة التي أعدتها طبقاً لمتطلبات التسجيل في مركز التراث العالمي في اليونسكو، كما تم تسجيل موقع حي الطريف في الدرعية التاريخية ضمن قائمة التراث العمراني العالمي في اليونسكو السبت 19/8/1431هـ الموافق 31/7/2010م. وكان الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار قد أعلن أمس الأول، موافقة لجنة التراث العالمي على تسجيل حي طريفة في الدرعية التاريخية في قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو، وذلك خلال اجتماع لجنة التراث العالمي في اليونسكو في دورتها الرابعة والثلاثين المنعقدة حالياً في مدينة برازيليا في البرازيل يوم الجمعة 17 شعبان 1431هـ الموافق 29 تموز (يوليو)2010. ويعد حي الطريف في الدرعية التاريخية الموقع السعودي الثاني الذي يتم تسجيله في قائمة التراث العالمي بعد اعتماد تسجيل موقع الحجر (مدائن صالح) للقائمة يوم الإثنين 4/7/1429هـ الموافق 7/7/2008، وهما موقعان ضمن المواقع الثلاثة التي صدرت الموافقة السامية عام 1427هـ على أن تتولى الهيئة العامة للسياحة والآثار استكمال إجراءات تسجيلها في قائمة التراث العمراني وهي: مدائن صالح والتي تم تسجيلها في عام 2008م، وحي طريف في الدرعية، وجدة التاريخية التي تم تقديم ملف ترشيحها لليونسكو وفي انتظار النظر فيه في الدورة القادمة للجنة التراث العالمي. ورفع الأمير سلطان بن سلمان شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، والنائب الثاني على دعمهم ورعايتهم للجهود الرامية للحفاظ على التراث الوطني وتنميته ليبقى مصدرا للاعتزاز وموردا ثقافيا واقتصاديا، مشيرا إلى أهمية هذا القرار في إبراز المكانة التاريخية للمملكة وما تزخر به من تراث عمراني عريق ومكانة تاريخية. وأكد الأمير سلطان في وقت سابق أن تسجيل حي طريف الدرعية التاريخية يمثل إقرارا عالميا بأهميتها من الناحية التاريخية والعمرانية ليضاف إلى أهميتها السياسية كعاصمة للدولة السعودية الأولى، ومركز علمي وثقافي في الجزيرة العربية, حيث تأسست على ضفاف وادي حنيفة عام 850 هـ / 1446م. وأشاد بالجهود المبذولة من اللجنة العليا لتطوير الدرعية المشكلة بالأمر رقم 528/م وتاريخ 17/6/1429هـ برئاسة الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض التي عملت على تنفيذ مشروع متكامل في إطار برنامج إحياء الدرعية التاريخية، والحفاظ على هذا الموقع التاريخي المهم وتطويره، منوها بالشراكة المميزة بين الهيئة العامة للسياحة والآثار والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض لحماية الدرعية التاريخية والعمل على إنجاز مشروع مهم لتطويرها بهدف إبرازها وتهيئتها كموقع وطني ثقافي. ووجه رئيس الهيئة شكره لمسؤولي الدولة من شركاء الهيئة في هذا المشروع، ولمنظمة اليونسكو، وللمندوب الدائم للمملكة لدى اليونسكو الدكتور زياد الدريس على المتابعة الدؤوبة، ولمندوبي الدول الصديقة في لجنة التراث العالمي، ولفريق الهيئة وعلى رأسهم الدكتور علي الغبان نائب الرئيس للآثار والمتاحف الذي عمل على إعداد ملف ترشيح حي طريف في الدرعية وتقديمه والدفاع عنه في اجتماع اللجنة في البرازيل حتى تحقق هذا الانجاز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة بوزيان
عضو جديد
عضو جديد



عدد المساهمات : 20
نقاط : 20
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: بعد مدائن صالح طريف الدرعية تتدخل العالمية في قائمه التراث العالمي   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 2:43 pm

شكر على الموضوع المميز ننضتر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعد مدائن صالح طريف الدرعية تتدخل العالمية في قائمه التراث العالمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صرح حواء :: المنتديات العامة :: oOالاخبارOo-
انتقل الى: